بالتعاون بين 57357 ومركز دانا فاربر بجامعة هارفارد تخريج دفعتين من برنامج زمالة أورام الأطفال

بالتعاون بين 57357 ومركز دانا فاربر بجامعة هارفارد تخريج دفعتين من برنامج زمالة أورام الأطفال


 

 

إعداد كوادر قادرة على التغيير بأساليب التعليم الحديثة والتدريب العملى المكثف والتشجيع على البحث العلمى

“اعملوا واخلصوا لوجه الله، فالعلم لا يعادله شىء إذا كان لوجه الله، ونحن لا نحتفظ بالعلم ولا بالمال، بل نحرص على نقل العلم  للآخرين، ونسعى لخدمة الناس، وننظر دائمًا للأمام ، ولما وراء الأفق، ولا نسمح لشىء بتعطيلنا عن أهدافنا”، بهذه الكلمات والوصايا بدأ مدير عام مستشفى 57357 حديثه لشباب الأطباء خريجى زمالة أورام الأطفال، وهم يستعدون لبدء دورهم فى القيادة والتغيير ونقل ما تعلموه، لخدمة الأطفال مرضى السرطان.

وكان مستشفى 57357 قد احتفل بتخريج دفعتى 2015-2016 لبرنامج زمالة أورام الأطفال، بالتعاون بين 57357 ومركز دانا فاربر/ مستشفى بوسطن للأطفال التابع لجامعة هارفارد.

البرنامج يتم تحت إشراف رواد فى طب أورام الأطفال من مصر والولايات المتحدة الأمريكية، ويهدف لتخريج كوادر جديدة من الأطباء مؤهلة جيدًا وقادرة على التغيير والمساهمة فى البحث العلمى.

تدريب مكثف وجهد شاق

فى بداية الاحتفالية، أكدت د.منال زمزم مدير التعليم الطبى المستمر بمستشفى ٥٧٣٥٧ أن مرض السرطان أصبح تحديا كبيرا بعد أن أصبح العالم يسجل اصابة طفل جديد بالسرطان كل 3 دقائق ،وأكدت أن برنامج زمالة أورام الأطفال يسعى لتطوير كفاءة ومهارات أطباء أورام الأطفال ، وتدريبهم على أحدث أساليب العلاج الحديثة ، واستخدام مبادئ التعليم الحديثة وتشجيعهم على البحث العلمى، وأضافت أن طلاب برنامج الزمالة يلتزمون طوال فترة الدراسة بالجهد والعمل الشاق والتدريب المكثف، ووجهت د. منال زمزم الشكر لكل من تعاون فى نجاح وتطوير هذا البرنامج من أعضاء مجلس الأمناء وأساتذة دانا فاربر ومستشفى بوسطن ،

والدكتور مارك كيرن ود.ليزلى ليهمان، ود.ليليان جومينروفا ، والشبكة القومية للسرطان بأمريكا التى تتولى تمويل البرنامج ، وجمعية أصدقاء المبادرة القومية ضد السرطان ، ود.علاء حداد وأعضاء لجنة الزمالة وفريق التعليم الطبى المستمر، والسيدة باتريشيا برودن التى ساهمت فى تأسيس المستشفى.

 

الإنفاق على البشر

وأكد مدير عام المستشفى أن الإنفاق على تعليم وتدريب وتطوير مهارات البشر، هو أفضل أنواع الإنفاق، وأننا فى 57357 نهتم بالإنفاق على برامج تطوير المهارات وعلى براج الصيانة لضمان جودة الأداء.

وقال إن البرنامج بدأ ٢٠١٢، وامتدت آثاره من مصر إلى الوطن العربى وأفريقيا، وتم تسجيل  ٥ دفعات ووصل عدد المسجلين فيه إلى  28 طالبًا منهم خمسة طلاب من كينيا وأثيوبيا والكويت والسودان.

 

قادرون على التطوير والتغيير

وأكد الأطباء الخريجون أن برنامج الزمالة يعمل على تخريج قادة قادرين على صناعة التغيير، وأنهم تعلموا خلال دراستهم مهارة العمل بروح الفريق، وكيفية تبادل الخبرات والمهارات العلمية للارتقاء بالخدمة الصحية، وكيفية المبادرة بالفكرة البحثية.

 

حضر الاحتفالية د.أحمد الحيوى- أمين عام صندوق التعليم برئاسة الوزراء- الذى أكد تطلعه للتعاون مع 57357، ود.حاتم أبو القاسم- عميد معهد الأورام، ود.عماد عبيد- رئيس قسم الأورام بالمعهد- والعديد من الشخصيات الطبية.

وقام بتقديم الحفل د.هشام منيب الذى أكد أن 57357 أصبح علامة مسجلة للجودة، وأنه يفخر بأنه أحد خريجى الدفعة الأولى لبرنامج الزمالة، مؤكدا أنه وجميع الخريجين عليهم مسئولية كبيرة تجاه الأطفال مرضى السرطان.