تونى بطل من 57357 يستعد لتحقيق حلم الشفاء من السرطان

تونى بطل من 57357 يستعد لتحقيق حلم الشفاء من السرطان


والد تونى : تبرعت ل57357 لأساهم فى انقاذ أطفال آخرين مثلما أنقذوا ابنى

مستشفى 57357 هو مكان  الأبطال بداية من ابطالنا الأطفال اللى بيحاربوا السرطان الى كل العاملين فى كل التخصصات و كذلك كل قلب مليان بالخير بيتبرع لدعم أطفالنا فى رحلة علاجهم

 

قصتنا اليوم عن تونى بطل من 57357 عنده 7 سنوات فى الصف الأول الابتدائى و بيحارب سرطان الدم دخل 57357 فى إبريل 2019 و انهى جرعات الكيماوى و نتائج التحاليل كانت جيدة الحمدة لله و الآن هو فى فترة متابعة شهرياً لمدة سنة و الطبيب المعالج الاستشارى د. نورا محمود قررت أن  يأخذ فترة نقاهة بالمنزل لاسترداد عافيته ليستكمل بعدها أنشطة حياته العادية و يلتحق بالتيرم الثانى بمدرسته  .

بداية  مرض تونى  كانت شعوره بخمول و عدم قدرته على الحركة مع صعوبة فى التنفس و على الفور توجه الاب و الام لطبيب الأطفال الذى لم يستطع تحديد سبب حالته و اشار بعمل صورة دم كاملة أظهرت انخفاض كبير فى نسبة الهيموجلوبين فى الدم عند تونى ووجههم للذهاب الى 57357 فورا و بالفعل أخذوا دورهم حتى دخل تونى المستشفى .

 

و يقول والده :” كانت صدمتنا كبيرة فى مرض ابننا و خوفنا على حياته لكن د. نورا محمود الاستشارى المعالج له فى المستشفى طمأنتنا و أكدت أنهم سيبذلون كل الجهد رغم صعوبة الحالة والامل فى ربنا كبير  ,  و يضيف الأب أن تونى بعد بداية العلاج الكيماوى و انتهاء الجرعة الأولى و بداية التانية تم عمل تحاليل له و ظهرت النتائج مبشرة بأن جسمه يستجيب للعلاج، و بانتهاء الجرعات كانت تحاليله كلها جيدة الحمدلله ،و بالفعل ابنى اتحسنت حالته و بدأ يتحرك و يلعب الحمد لله “

ويقول تونى : ” انا باحب كل الناس فى الدور السادس كلهم أصحابى خصوصا مستر أحمد فى السكرتارية صاحبى قوى و بنلعب بلاى ستيشن مع بعض و بحب ميس أميرة و اية و طنط حنان و باروح الورشة ألون بالألوان مع ميس سمر حبيبتى  ”  “

و عن أحلامه قال تونى انا نفسى أطلع دكتور و ممكن أطلع مهندس و برضو عاوز ابقى لاعب كورة كبير .

والد تونى : اتبرعت ل57357 

57357 بهرونى فى كل شئ و معاملتهم من أصغر عامل لأكبر مدير منتهى الاحترام و الأمانة و الاهتمام عندهم كل اللى يتمناه أى اب عنده طفل مريض بمرض خطير زى السرطان و كله دا بالمجان  ,  كل يوم كنت باشوف بعينى أهالى داخلين مرعوبين على ولادهم و بعد كام يوم اصادف و اشوف نفس الناس على وشوشهم راحة و بيدعوا لكل الدكاترة فى المستشفى  قد إيه هنا الأطباء و التمريض و كل الموظفين محترمين بيعاملوا الناس بمنتهى الاحترام و الأمانة  و المستشفى مجهزة بأحدث الأجهزة العلاجية و كل يوم فيه جديد و تطور , كان لازم أنا كمان أساهم فى إنقاذ حياة اطفال تانيين زى ما ربنا أكرمنى و أنقذوا حياة إبنى علشان كدا اتبرعت للمستشفى و هاتبرع دايماً علشان يكون فيه مكان نطمن فيه على ولادنا و زى ما ربنا وقفهم فى طريقنا بالخير أنا حبيت أكون سبب فى الخير أنا كمان .

شكراً لكل بطل اتبرع و قرر يكون جزء من نجاح مشوارعلاج طفل فى 57357  , مساهمتك هاتوفر لأطفال كتير فرصة و أمل كبير فى الشفاء بإذن الله

  مستشفى 57357 رحلة علم هدفها الحياة