سرطان الدم

ما هو سرطان الدم؟

سرطان الدم أو اللوكيميا، هو نوع السرطان الذي يُصيب نخاع العظام والخلايا المكونة للدم، وهو أكثر نوع سرطان شيوعًا في الأطفال، حيث تٌمثل اللوكيميا 30% من أنواع السرطانات في الأطفال.

كيفية حدوثه؟

سرطان الدم، هو السرطان الذي يبدأ في أوائل الخلايا المكونة للدم في النخاع العظمي (وهو الجزء اللين الداخلي من بعض العظام بالجسم)، وفي معظم الأحيان ينشأ سرطان الدم في خلايا الدم البيضاء، ولكن توجد أنواع أخرى من سرطان الدم، تبدأ في خلايا الدم الأخرى.

كما ذكرنا أي نوع من الخلايا المكونة للدم (خلايا الدم التي لم تنضج بعد) يُمكن أن ينقلب إلى خلايا دم سرطانية، بمجرد حدوث ذلك، لم تُعد الخلايا تنضج بالشكل الطبيعي الذي اعتاد عليه الجسم، فتصبح الخلايا تتكاثر بشكل سريع ولا تموت حين ينبغي، هذه الخلايا تتراكم في النخاع العظمي لتتزاحم مع الخلايا الطبيعية الناضجة، وتتسرب خلايا سرطان الدم إلى مجرى الدم سريعًا لتصل إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل الغدد الليمفاوية، الطحال، الكبد، الجهاز العصبي المركزي (الدماغ والحبل الشوكي)، الخصيتين، أو الأجهزة الأخرى، حيث يمكن أن تعطل خلايا أخرى في الجسم عن القيام بوظائفها.

الأسباب المؤدية للإصابة بسرطان الدم:

  • عوامل وراثية: وراثة بعض التغيرات الجينية، كما في مرض متلازمة داون ومتلازمة لي- فراوميني.
  • وراثة بعض الأمراض المناعية التي تجعل الطفل أكثر عرضة للعدوى وأكثر عرضة للإصابة بسرطان الدم.
  • دائمًا ما يكون احتمالًا ضعيفًا، ولكنها تحدث أكثر مع التوأم، فالأخ التوأم المريض بسرطان الدم تزيد نسبة إصابة توأمه بفرصة حوالي 1 من 5.
  • التعرض لإشعاع.
  • تعرض الأم الحامل للأشعة السينية، للبقاء بأمان ينصح الأطباء بتجنب الأشعة السينية للنساء الحوامل كلما كان ذلك ممكنًا.
  • تجربة مع العلاج الكيميائي سابقًا: تحدث في بعض الأطفال عند أخذ علاج كيميائي لعلاج نوع آخر من سرطان الأطفال قد يُؤدي هذا إلى الإصابة بسرطان الدم النقوي الحاد الثانوي.

الأعراض:

سرطان الدم (اللوكيميا)، يمكن أن يسبب أعراضًا مثل:

  • ألم في العظام أو المفاصل.
  • أنيميا.
  • إجهاد وضعف.
  • بشرة شاحبة.
  • نزيف: نزيف بالأنف، اللثة وغيرها.
  • كدامات.
  • حُمى.
  • عدوى دائمة لا تعُالج بالمضادات الحيوية (بسبب عدم وجود خلايا الدم البيضاء الناضجة، والتى من وظيفتها محاربة العدوى بالجسم).
  • فقدان الوزن.

تُعرف سرطانات الدم الحادة بالنمو السريع، لذلك يجب التعامل معها (عادةً بالعلاج الكيميائي) في أقرب وقت يتم العثور عليها.

التشخيص:

إذا كانت لديك علامات وأعراض أو نتائج الفحص السريري تشير إلى أنه قد يكون لديك سرطان الدم عندها سوف يحتاج طبيبك إلى التحقق من عينات الخلايا من الدم ونخاع العظام للتأكد، ويُمكن أيضًا أن تؤخذ عينات من الأنسجة والخلايا الأخرى من أجل المساعدة في دليل معالجة المريض.

تحاليل الدم:

الطبيب أو الممرض يأخذ كمية صغيرة من الدم من الوريد، وذلك باستخدام إبرة، يتم إرسال عينة الدم إلى المختبر، حيث يتم الفحص لمعرفة نسبة أنواع مختلفة من الخلايا، وهذا ما يُسمى تحليل صورة دم كاملة (FBC) ، وأيضًا فحص ما إذا كانت الخلايا تبدو طبيعية أم لا.يُمكن أيضًا إجراء اختبارات الدم الأخرى لمعرفة مدى صحة الكبد والكليتين.

اختبار نخاع العظام:

تنمو خلايا الدم في نخاع العظم. طبيبك قد يرغب في التحقق من عينة من نخاع العظم لعلامات تدل على سرطان الدم أو أمراض أخرى. هناك نوعان من اختبار نخاع العظام:

  • عينة من سائل نخاع العظم.
  • عينة من سائل نخاع العظم والأنسجة.
  • في عينة سائل نخاع العظام: بعد التخدير الموضعي يضع الطبيب إبرة رقيقة في واحدة من العظام عادةً ما تكون من عظام الحوض، لاستخلاص بعض من نخاع العظم السائل.
  • في عينة سائل ونسيج نخاع العظام، يستخدم الطبيب إبرة أكبر قليلًا لإزالة كمية صغيرة من العظم والنخاع معًا.

عادةً ما يقوم الطبيب بالاختبار بين الحصول على معلومات مفصلة أكثر عن اختبار نخاع العظم.

بالإضافة إلى الإطلاع على خلايا نخاع العظام، يقوم الطبيب بإجراء فحوصات عن أي تغييرات في الكروموسومات الخاصة بالمريض، وتسمى هذه الاختبارات علم الوراثة الخلوية. وإجراء فحوصات أيضًا عن وجود بعض البروتينات التي تنتجها أنواع معينة من خلايا سرطان الدم، ويسمى هذا التحليل النمط الظاهري المناعي.

أنواع سرطانات الدم الأكثر انتشارًا:

أكثر أنواع اللوكيميا انتشارًا في الأطفال هي سرطان الدم الحاد الليمفاوي (ALL) وسرطان الدم النقوي الحاد.

(AML) تحاليل عينة النخاع العظمي هي التي تحدد نوع سرطان الدم ليتم إعطاء العلاج المناسب.

  • سرطان الدم الحاد الليمفاوي (ALL)
  • هو عبارة عن خلايا سرطانية سريعة النمو من الخلايا المكونة للخلايا الليمفاوية (نوع من خلايا الدم البيضاء)، تأتى غالبًا للأطفال عند سن 3 إلى 5 سنين، يتم تحديد درجة خطورة المرض بعد 46 يومًا من بداية العلاج بالمستشفى، يستمر الطفل في العلاج لمدة سنتين ونصف السنة إلى 3 سنين، وتصل نسب الشفاء في مستشفى 57357 إلى 78% ونسب الشفاء العالمية تصل إلى 90%، نادرًا ما يعود المرض وتقدر بنسبة من 5% إلى 10% فقط من الحالات.

  • سرطان الدم النقوي الحاد (AML)
  • وهو عبارة عن خلايا سرطانية سريعة النمو من الخلايا غير الليمفاوية والتي تكون كلًا من: “خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية، أنواع مختلفة من خلايا الدم البيضاء”.