لمعرفة المزيد عن عيادة 57357 Covid-19
اضغط هنا

سرطان الكبد الأرومي

    المقدمة: المعرفة هي أقوى الأسلحة لديك، فكلما زادت معرفتك زادت قدرتك على محاربة المرض. أثناء رحلة الطفل في العلاج، سيتناول العديد من الأدوية، وتختلف درجة الاستجابة للدواء من طفل لآخر، والآثار الجانبية قد تحدث لبعض الأطفال، ولا تحدث للآخرين، لهذا احصل على المعلومات عن طفلك من الفريق الطبي المعالج لطفلك (الأطباء، الصيادلة، التمريض، فريق التوعية … Continued

المقدمة:

المعرفة هي أقوى الأسلحة لديك، فكلما زادت معرفتك زادت قدرتك على محاربة المرض.

أثناء رحلة الطفل في العلاج، سيتناول العديد من الأدوية، وتختلف درجة الاستجابة للدواء من طفل لآخر، والآثار الجانبية قد تحدث لبعض الأطفال، ولا تحدث للآخرين، لهذا احصل على المعلومات عن طفلك من الفريق الطبي المعالج لطفلك (الأطباء، الصيادلة، التمريض، فريق التوعية وتثقيف المرضى).

هذا الكتيب سيشرح لك ماهو سرطان الكبد الأرومي، وماهي خطوات علاج طفلك من لحظة دخوله إلى المستشفى وحتى تمام الشفاء بإذن الله.

معلومات عامة:

  • طالما نؤكد أن السرطان مرض غير معدٍ ولا يُمكن انتقاله من شخص إلى آخر.
  • يُعاني الطفل المصاب بالسرطان من انخفاض في المناعة، فيصبح أكثر عرضة للعدوى، وقد يزيد ذلك خلال فترة تلقي العلاج نتيجة انخفاض المناعة، ولذلك يجب العمل على الحد من العدوى والوقاية منها عن طريق:
    • الالتزام بغسل اليدين جيدًا.
    • عدم السماح للأشخاص الحاملين لمرض معدٍ بالدخول للطفل.
    • استخدام الألعاب ذات الأسطح الصلبة والتي يُمكن غسلها.
    • لا تحاول الاستلقاء مع طفلك على السرير.
    • الحرص على تناول الطعام مطبوخًا وناضجًا، كما يجب التخلص من أي طعام مكشوف.
  • التطعيم
  • لا يجب أن يتم إعطاء الطفل أي تطعيمات دون موافقة طبيب الأورام المعالج أولًا، كما يجب أن يبقى الطفل بعيدًا عن الأطفال الذين تلقوا تطعيمات، خاصة التطعيم الفموي لشلل الأطفال لمدة أسبوعين.

    يبدأ الكتاب من شرح ما هو السرطان، وكيف يؤثر على خلايا الجسم.



السرطان هو مجموعة من الأمراض، تتشابه في الخصائص، ويحدث نتيجة لخروج أحد الخلايا عن السيطرة، وتستمر هذه الخلية في الانقسام والتكاثر، ولكنها تنتج خلايا غير فعالة وقد سُمى المرض بالسرطان، لأن الأوعية الدموية المنتفخة حول الورم تشبه أطراف سرطان البحر.

الخلية هي وحدة بناء جسم الإنسان، ويتكون جسم الإنسان من ملايين الخلايا، حيث يبدأ تكوين الجسم من خلية واحدة، تنمو وتنقسم وتتكاثر، لتكون أعضاء الجسم كلها.


داخل كل خلية توجد نواة تحتوي على الحمض النووي DNA، وهو الذي يتحكم بالخلية والمسئول عن انقسامها، والحمض النووي مسئول عن تكوين الكروموسومات التي تنظم عمل الخلايا، وبالتالي أي خلل بالحمض النووي والكروموسومات، يسبب خللًا بالخلايا، ويشكل خطرًا على جسم الإنسان، ويسبب العديد من الأمراض من ضمنها: السرطان.

مرض سرطاني، يُصيب خلايا الكبد، حيث تتحول الخلايا الكبدية الطبيعية إلى خلايا غير سليمة نتيجة تغيرات في الحمض النووي، لتبدأ الخلية في النمو خارج نطاق السيطرة، لتنتشر وتنمو كتلة سرطانية داخل الكبد.

الكبد هو أكبر عضو صلب داخل جسم الإنسان، ويقع في القسم العلوي الأيمن من البطن، أسفل الحجاب الحاجز وأعلى المعدة. وينقسم الكبد إلى فصين رئيسيين يحتوي كل منهما على أنبوب صغير، يصب داخل القناة الكبدية، يأخذ الكبد حاجته من الدم المزود بالغذاء عن طريق الوريد البابي، والدم المزود بالأكسجين عن طريق الشريان المعروف بالشريان الكبدي، وهو قادرعلى إعادة بناء ذاته.

ويلعب دورًا مهمًا في المناعة والعمليات الأيضية، وتنقية الدم وتخزين المعادن والفيتامينات وإنتاج الألبيومين وتخزين الكربيوهيدرات وإنتاج العصارة الصفراوية والمساعدة على تخثر الدم.

  1. سرطان الخلايا الكبدية.
  2. سرطان القنوات الصفراوية.
  3. سرطان الكبد الأرومي هيباتوبلاستوما.

سرطان الكبد الأرومي من أكثر سرطانات الكبد شيوعًا عند الأطفال، حيث يٌصيب الأطفال منذ الولادة، وتزداد فرص الإصابة في الأعمار الأقل من 3 سنوات، خاصة الرضع الأقل من سنة واحدة، كما أن فرص الإصابة في الذكور أعلى من الإناث، وتزداد نسبة حدوثها في الأطفال أصحاب البشرة البيضاء أكثر من أصحاب البشرة السمراء.

كما يُمكن أن تنتشر الخلايا السرطانية الكبدية إلى مناطق أخرى من الجسم، فقد تنتشر إلى الرئة أو إلى أجزاء أخرى من الجسم كنخاع العظم والجهاز العصبي (المخ والحبل الشوكي)، لكن هذا أمر نادر الحدوث.

يتكون من أربع مراحل، وتختلف تلك المراحل تبعًا لعدد العقد السرطانية المصاب بها الكبد، ونوع الخلايا السرطانية، وإمكانية إزالة الورم أو عدم إمكانية إزالته.

  • مرحلة (1): تُوجد عقدة واحدة سرطانية، ويُمكن إزالة الورم جراحيًا، ويعود ألفا فيتو بروتين إلى نسبته الطبيعية بعد شهر من الجراحة.
  • مرحلة (2): تُوجد خلايا سرطانية يُمكن إزالتها جراحيًا، ولكن تبعًا لفحص الباثولوجى، وجد أن الأنسجة المحيطة للورم أيضًا تحتوي على خلايا سرطانية.
  • مرحلة (3): يُوجد السرطان في أكثر من مكان في الكبد والورم غير قابل للإزالة جراحيًا.
  • مرحلة (4): انتشار السرطان من الكبد إلى أعضاء أخرى، مثل: الرئة والعظم.

لا يُمكن تحديد سبب أساسي لإصابة الأطفال بسرطان الكبد الأرومي، لكن هناك بعض العوامل التي قد تزيد فرصة حدوثه، مثل:

  • بعض الحالات الوراثية، مثل مرض ويلسون- متلازمة بيكويث فيدمان تزيد من فرصة حدوث أورام الكبد وتطورها.
  • (متلازمة بيكويث فيدمان)، يميل الأطفال المصابين بهذه المتلازمة إلى أن يكونوا أكبر حجمًا من المعدل المتوسط (العملقة). قد تشمل العلامات الأخرى بروز أعضاء البطن أسفل الحبل السري، وكبر اللسان (ضخامة اللسان)، وكبر الأعضاء الداخلية وتشوهات الأذن. ويُوجد أيضًا معدل خطر مرتفع لحدوث أورام بما في ذلك نوع من أنواع سرطان الكبد، يُسمى الورم الأرومي الكبدي.
  • الولادة المبكرة وانخفاض وزن الطفل جدًا عند الولادة.
  • وجود hemi hyperplasia (وهو نمو جانب واحد من الجسم بشكل أسرع من الآخر).
  • ارتفاع مستوى بروتين ألفا فيتو بروتين (Alpha feto protein)، عن المستوى الطبيعي.
  • ألفا فيتو بروتين، هو بروتين يِصنع في الجنين في الكبد ويكون مستواه مرتفعًا في أول ثلاثة شهور من عمر الجنين، ثم يبدأ في الانخفاض تدريجيًا لتقل نسبته، وتصل إلى المعدل الطبيعي له ببلوغ الجنين عامه الأول.

ليس من الضروري أن تظهر كل هذه الأعراض على الطفل، ولكن قد يظهر أحد هذه الأعراض أو أكثر من عرض، كما أن هذه الأعراض لا تتأثر بالعلاج:

  • تورم البطن.
  • ألم في الظهر نتيجة لضغط الورم على الظهر.
  • ألم في البطن.
  • اصفرار العين أو الجلد.
  • فقدان الشهية.
  • خسارة الوزن.
  • قيء.
  • حمى.
  • شحوب في الجلد والشفتين وأنيميا نتيجة لنقص كريات الدم الحمراء.

هذه الأورام قد يتم اكتشافُها بالصدفة عند إجراء تصوير للبطن أوعند شكوى المريض من أعراض سببها الورم، مثل ألم في البطن، كتلة محسوسة، اصفرار، الغثيان أو غيرها من الأعراض السابق ذكرها.

  • الفحوصات التي يقوم بها الطفل قبل البدء في مراحل العلاج وقبل كل مرحلة:
  • يحتاج تشخيص سرطان الكبد الأرومي لإجراء عدة فحوصات وتحاليل مختلفة للدم- صورة دم كاملة (CBC)، كما يحتاج الطفل للعديد من الفحوصات قبل بدء العلاج وأثناء رحلة العلاج للإطمئنان على حالة الطفل، مثل: فحوصات إنزيمات للكلى، إنزيمات الكبد، اختبار الألفا فيتو بروتين، واختبار معدل الكرياتين في الدم، وفحص الحالة النفسية والعصبية للطفل.

  • التقارير الباثولوجية
  • تتم عن طريق استئصال بأخذ عينة من الكبد لفحصها للحصول على معلومات عن نوع الخلايا ودرجة نموها.

  • التحاليل المعملية
  • يتم عمل تحاليل للدم والبول ووظائف الكبد ومؤشرات الأورام.

  • صورة الدم الكاملة CBC
  • لمعرفة عدد وشكل خلايا الدم ودرجة نضجها.

  • فحوصات أنزيمات الكبد
  • هو فحص دم لقياس مستويات بعض الأنزيمات والبروتينات التي تفرزها خلايا الكبد مثل (ALT) و (AST) و (ALP)، وتُستخدم للمساعدة في مراقبة أداء وظائف الكبد، وللكشف عن أي من أمراض الكبد أو أي تلف فيه أو رصد بعض الآثار الجانبية المحتملة لبعض الأدوية.

  • الموجات فوق الصوتية ultrasound
  • اختبار يستخدم الموجات فوق الصوتية، لتصوير الجزء الداخلي من جسم طفلك، لتحديد الورم والقيام بالتشخيص، كما أن الموجات فوق الصوتية لا تستخدم أي شعاع.

  • فحص ألفا فيتو بروتين (Alpha feto protein)
  • يتم سحب عينة دم لفحص ألفا فيتو بروتين، والذي يكشف عن بعض أنواع السرطان، خاصة سرطان الكبد، ويتم استخدامه لمتابعة الاستجابة للعلاج والتنبؤ بعودة المرض.

    ألفا فيتو بروتين، هو بروتين يِصنع في الجنين في الكبد، ويكون مستواه مرتفعًا في أول ثلاثة شهور من عمر الجنين، ثم يبدأ في الانخفاض تدريجيًا لتقل نسبته، وتصل إلى المعدل الطبيعي له ببلوغ الجنين عامه الأول.

  • الرنين المغناطيسي MRI
  • هو اختبار يُعطينا صورًا مفصلة للأجزاء الداخلية من الجسم. يُستخدم هذا الاختبار لتحديد وقياس حجم الخلايا غير الطبيعية الموجودة في جميع أنحاء الجسم. يصدر جهاز الرنين المغناطيسي الكثير من الضوضاء، وفي الغالب قد يتلقى الطفل صبغة لرؤية بعض أجزاء الجسم. يتطلب هذا الفحص بعض التعليمات التي يجب اتباعها، مثل عدم الحركة أثناء الفحص، وعدم ارتداء أي شيء معدني، مثل: الذهب.

  • الأشعة المقطعية C.T Scan
  • التصوير المقطعي، هو أحد اختبارات الأشعة، ويعتمد على التقاط صور ثلاثية الأبعاد على الكبد، لتحديد نسبة الانحرافات به.. قد تستخدم الأدوية المهدئة أو التخدير الكلي إذا لزم الأمر، للحفاظ على مستوى ثبات طفلك.

    وفي كثير من الحالات يحتاج الطفل إلى أخذ صبغة عن طريق الوريد لرؤية الخلايا في بعض مناطق الجسم.

  • أشعة إيكو على القلب ECO
  • يتم استخدام موجات فوق صوتية، ويقوم هذا الصدى بتسجيل حركات قلب الطفل دون تعرض الطفل لأي خطر.

  • عرض على طبيب مخ وأعصاب
  • يتم عرض الطفل على طبيب إخصائي مخ وأعصاب، للإطمئنان على الحالة الصحية للطفل وعدم وجود أي ضرر بالجهاز العصبي قبل بداية العلاج.

  • مخطط السمع
  • يتم الخضوع لاختبار سمع قبل تلقي بعض الأدوية وبعدها لاحتمالية تأثيرها على السمع.

تختلف خطة علاج سرطان الكبد الأرومي باختلاف نوعه، وذلك تبعًا للمرحلة التي يكون فيها الطفل، وتنقسم إلى:

  • أورام ذات مخاطر منخفضة جدًا.
  • أورام ذات مخاطر منخفضة.
  • أورام ذات مخاطر عالية.

قد تشمل خطة العلاج الجراحة فقط أو الجراحة وجرعات من العلاج الكيميائي.

سنشرح كل مرحلة من مراحل العلاج، كما سنشرح الأدوية والآثار الجانبية لكل دواء، حتى نقوم بتحضير الطفل نفسيًا ومعنويًا، لتقبل فترة العلاج، حتى تمام رحلة الشفاء بإذن الله.

قبل كل مرحلة من بداية العلاج يجب:

  1. أن يكون عدد كريات الدم البيضاء (المناعة الكلية) أكثر من 750 خلية لكل ميكرولتر.
  2. عدد الصفائح الدموية أكثر من 75.0000 صفيحة لكل ميكرولتر.
  3. أن تكون قوة ضخ القلب لدى الطفل بحالة جيدة (أكثر من أو تساوي 27%)، وهو ما يعرف بـ Fraction Shortening.

كما يحتاج الطفل للعديد من الفحوصات قبل بدأ العلاج أثناء رحلة العلاج للإطمئنان على حالته، مثل: صورة دم كاملة – فحوصات إنزيمات للكلى، إنزيمات الكبد، اختبار معدل الكرياتين في الدم، وفحص الحالة النفسية والعصبية للطفل وغيرها من الفحوصات.

يصنف الطفل بهذا النوع إذا توافرت الشروط الآتية:

  • الطفل مرحلة أولى أي أن الورم يُمكن استئصاله جراحيًا مع عدم ترك أي خلايا سرطانية في الكبد، ونتيجة فحص الباثولوجي، يوضح أن نوع الخلايا السرطانية من النوع (بيورفيتل)، ويمكن إزالة ذلك الورم جراحيًا.

في هذه المرحلة، تصبح الجراحة هي الجزء الأهم كعلاج، حيث تتم إزالة الورم كليًا، وذلك في الأورام الصغيرة، حيث يُمكن استئصاله على الفور، وفي تلك المرحلة تتم إزالة جزء من الأنسجة المحيطة بالورم أيضًا لدراستها في معمل الباثولوجي، وتحديد نوع الخلايا، فإذا كانت خلايا طبيعية، يكون قد انتهى الطفل من خطة العلاج، ويكون قد شفى تمامًا، ويتم التأكد بفحص ألفا فيتو بروتين، لنجد أنه يصل للنسب الطبيعية له بعد شهر من الجراحة.

يصنف الطفل بهذا النوع إذا توافرت الشروط الآتية:

  • الطفل مرحلة أولى أو مرحلة الثانية، ونتيجة فحص معمل الباثولوجي للورم والنسيج المحيط بالورم، يوضح وجود خلايا سرطانية، لكن ليست من النوع (البيورفيت و الـ small cell )
  • في هذه المرحلة يتم استئصال الورم جراحيًا، ويليها العلاج الكيميائي بعد شهر تقريبًا من الجراحة.

العلاج الكيميائي مقسم على دورتين، ويفصل بينهما أسبوع، ومدة كل دورة 16 يومًا، مقسمة إلى 4 جرعات كيماوية على مدار 4 أيام منفصلين، كما هو موضح بالجدول.

اليوم 1اليوم 2اليوم 9اليوم 16
  • سيسبلاتين
  • 5-فلورويوراسيل
  • فينكريستين
  • فينكريستين
  • فينكريستين
  • يتلقى الطفل دواء 5-فلورويوراسيل عن طريق الوريد ببطء في دقيقتين.
  • يتلقي السيسبلاتين (الكيماوي الأبيض) عن طريق الوريد في 6 ساعات.
  • يتلقى الطفل فينكريستين عن طريق الوريد.

يصنف الطفل بهذا النوع إذا توافرت الشروط التالية:

  • الطفل مرحلة أولى أو ثانية ونوع الخلايا السرطانية هي الـ small cell (الخلايا الصغيرة)، ولا يُمكن إزالة الورم جراحيًا.
  • الطفل مرحلة ثالثة.
  • الطفل مرحلة رابعة.
  • الطفل في أي مرحلة من المراحل الأربع، ونتيجة تحليل ألفا فيتو بروتين أقل من 100 نانوجرام للميلي.

في هذه المرحلة العلاج الكيميائي مقسم على 6 دورات، ويفصل بين كل دورة أسبوع، ومدة كل دورة 16 يومًا، مقسمة إلى 4 جرعات كيماوية على مدار 4 أيام منفصلين.

سوف يحصل الطفل على دورتين من العلاج الكيميائي، وذلك لتقليل حجم الورم، ثم عمل تقييم للحالة عن طريق الفحوصات المختلفة، فإذا كانت نتيجة تلك الفحوصات جيدة، فذلك يدل على إمكانية استئصال الورم جراحيًا، ومن ثم يُكمل الطفل باقي الـ 4 دورات من العلاج الكيميائي، ويتم تقييم الطفل للكشف عن أي خلايا سرطانية، فإذا أثبتت نتيجة الفحوصات عدم وجود أي خلايا سرطانية ذلك يعني الشفاء التام.

وتبعًا لنتيجة التقيم، قد نضطر إلى تأجيل الجراحة إلى ما بعد 4 دورات من العلاج الكيميائي، ومن ثم يتم إجراء فحوصات، وعمل تقيم آخر بعد اتمام الـ4 دورات، فإذا كانت نتيجة التقييم جيدة، يتم استئصال الورم جراحيًا، ثم يحصل الطفل على دورتين أخريين من الكيميائي، ثم يتم التقييم مرة أخرى، وقد نضطر إلى إعطاء الـ 6 دورات من العلاج الكيميائي، ثم استئصال الورم، وذلك تبعًا لنتيجة التقييمين السابقين.

إذا كانت نتيجة التقييم بعد الـ 6 دورات غير مرضية، فنبدأ بعمل:

“العيادة المجمعة”: عبارة عن مجموعة من الأطباء والصيادلة وقسم البحث العلمي، تقوم بدراسة حالة الطفل في حالة حدوث أي مضاعفات أو في حالة زيادة نسبة خطورة المرض، لإتخاذ القرار الأفضل لحالة طفلك من خلال التخصصات الطبية المختلفة والصيدلي الإكلينيكي والبحث العلمي.

عدد الدوراتاليوم 1اليوم 2اليوم 9اليوم 16
  • الدورة الأولى
  • الدورة الثانية
  • سيسبلاتين
  • دكسوروبسين
  • 5-فلورويوراسيل
  • فينكريستين
  • دكسوروبسين
  • فينكريستين
  • فينكريستين

الجراحة

عدد الدوراتاليوم 1اليوم 2اليوم 9اليوم 16
  • الدورة الثالثة
  • الدورة الرابعة
  • الدورة الخامسة
  • الدورة السادسة
  • سيسبلاتين
  • دكسوروبسين
  • 5-فلورويوراسيل
  • فينكريستين
  • دكسوروبسين
  • فينكريستين
  • فينكريستين
  • يتلقى الطفل دواء 5-فلورويوراسيل عن طريق الوريد ببطء في دقيقتين.
  • يتلقي الـ سيسبلاتين (الكيماوى الأبيض) عن طريق الوريد في 6 ساعات.
  • يتلقى الطفل فينكريستين عن طريق الوريد.
  • يتلقى الطفل دوكسوروبسين (الكيماوي الأحمر) عن طريق الوريد، يؤخذ في 15 دقيقة.

العلاج الكيميائي، يعمل على قتل الخلايا السرطانية، ويُقلل حجم الورم، ويمنع انتشاره لأماكن أخرى.. وفي غالب الأمر لا نعتمد على نوع واحد من الكيميائي أثناء العلاج، ولكن مجموعة من الأدوية ليُصبح العلاج أكثر فاعلية.

قائمة الأدوية لعلاج اللوكيميا الميلودية الحادة:

  • 5-فلورويوراسيل
  • فينكريستين.
  • سيسبلاتين
  • دوكسوروبسين.

هناك بعض الأعراض الشائعة للعلاج الكيميائي، والتي تختلف حدة تأثيرها من طفل لآخر، فقد تظهر كلها أو بعضها على الطفل:

كالشعور بالإجهاد – شحوب الوجه- الصداع – فقدان الشهية – فقدان الشعر – القيء – الغثيان – إسهال أو إمساك.

كما قد يحدث نزيف من اللثة والتهابات في اللثة والفم، وقد تزيد نسبة حدوث العدوى.

كما يجب أن نشير إلى أن معظم أدوية العلاج الكيميائي، تقوم بتغيير لون الجلد والأوردة والأظافر ولون البول، وذلك أثناء فترة التعرض للعلاج الكيميائي فقط.

  • الانكوفين – الفينكريستين (وريد)
    • سقوط الشعر.
    • غثيان وقيء خفيف.
    • يؤثر على إنزيمات الكبد.
    • اعتال الأعصاب المحيطة.

    عند تركيب الكانولا وبدء إعطاء الدواء، يجب التأكد من عدم حدوث شعور بحرقان من فترة إلى أخرى، لأنه قد يكون بسبب تسريب الدواء تحت الجلد، وقد يسبب هذا التسرب تلف بالأنسجة المحيطة.

  • الدوكسوروبسين -ادرياميسين –الكيماوي الأحمر (وريد)
  • قد تواجه طفلك الآثار الجانبية التالية:

    • الدوكسوروبسين من الكيميائي الذي يستهدف كريات الدم البيضاء، فيقلل عددها، ما قد يُزيد نسبة حدوث عدوى، ولذلك يجب إبلاغ الطبيب فور الشعور بارتفاع في درجة الحرارة عن 38 درجة مئوية.
    • تغير في لون البول إلى لون يميل إلى الأحمر، وتغير في لون الجلد والأظافر إلى اللون الأحمر الغامق، ولكن هذه الأعراض لا تسمتر لأكثر من يومين من أخذ جرعة الكيميائي.
    • قد يؤثر على القلب، وقد يحدث عدم انتظام في ضربات القلب أو يؤثر على عضلات القلب وقوة النبض، لذلك يقوم الطبيب بالكثير من فحوصات على القلب، كما أنه عند الشعور بآلام في الصدر، يجب اخبار الطبيب للتأكد من سلامة القلب.
    • التهاب الغشاء المخاطي.
    • تليف بالأنسجة أو حدث تسريب تحت الجلد.
    • قد يقرر الطبيب تأخير جرعات الدوكسوروبسين إذا كان تحليل وظائف الكبد (نسبة البيلوروبين) أكثر من أو تساوي 1,4 أو حدوث التهاب شديد في القناة الهضمية.
  • سيسبلاتين (وريد):
  • قد تواجه طفلك الآثار الجانبية التالية:

    • السيسبلاتين يستهدف كريات الدم بيضاء، فيقلل عددها، ما يؤثر على المناعة، ويُزيد نسبة حدوث العدوى، ولذلك يجب إبلاغ الطبيب فور الشعور بارتفاع فى درجة الحرارة عن 38 درجة مئوية أو ألم في الحلق أو صداع ورشح.
    • قد يؤثر على وظائف الكلى، ولذلك يجب الإكثار من تناول شرب كميات كبيرة من الماء وحساب كمية الماء المشروبة خلال اليوم واستشارة الطبيب.
    • قد يؤثر الدواء على السمع أو قد يؤدي إلى عدم السمع، خاصة للأصوات العالية، ولذلك يتم إجراء مخطط سمعي.
  • 5 فلورويوراسيل (وريد):
  • قد يُواجه طفلك الآثار الجانبية التالية:

    • حساسية للضوء.
    • متلازمة القدم واليد، وهو حدوث جفاف وتقشير واحمرار وتنميل لجلد اليد والقدم.
    • ظهور بقع بنية على الجلد.
    • طفح جلدي، وذلك بوجود مناطق حمراء مسطحة من الجلد مغطاة بنتوءات متعرجة.

ملحوظات عامة عن الأدوية الكيميائية:

معظم الأدوية يتم أخذها عن طريق الوريد، وبعضها عن طريق الفم، ونتيجة لوجود بعض الآثار الجانبية للعلاج، فيتم عمل تحاليل لمتابعة حالة الطفل، وتبعًا للنتائج قد نستمر في خطة العلاج أو قد يتم تأجيل بعض الجرعات، خاصة في الحالات الآتية:

  • إذا كانت حالة الطفل مستقرة تمامًا.
  • نقص حاد في عدد كريات الدم البيضاء.
  • حدوث التهاب في القناة الهضمية.
  • حدوث مشاكل في القلب.
  • أو أن نتائج التحاليل تلزمنا بتوقف العلاج.

هناك بعض الاحتياطات التي يجب الإلتزام بها أثناء الخضوع للعلاج الكيميائي، يجب أن يلتزم بها الطفل والمرافق له أو من يقومون بزيارته، خاصة أثناء تلقي العلاج ولمدة 48 ساعة بعد تلقي العلاج الكيميائي، وهي:

  1. غسيل اليدين جيدًا بالماء والصابون بعد التعامل مع الأدوية الكيميائية مباشرة.
  2. ارتداء القفازات أثناء التعامل مع أي أدوية كيميائية وغسل الجلد الذي تعرض لتلك الأدوية بعناية.
  3. فصل الملابس التي قد يكون سقط عليها العلاج الكيميائي منفصلة عن بقية الملابس أو غسل تلك الملابس باليد، ولكن يجب ارتداء القفازات خوفًا من احتمالية حدوث طفح جلدي والتهابات.
  4. إذا دخل أحد الأدوية الكيميائية العين، يجب غسل العين بالماء لمدة 15 دقيقة، وإذا استمر الالتهاب يجب استشارة طبيب.

لقد تم إصدار هذه الكتيبات لتثقيف وتوعية المرضى وذويهم حول مرض السرطان، ليتسنى لهم مواجهته، فأعددناها تشمل جميع النواحي المتعلقة بالمرض من حيث الأعراض، التشخيص، العلاج والأعراض الجانبية وكيفية التعامل معها.

معلومات تهمك:

  • للحصول على المساعدة من علاقات المرضى اتصل على 3123 – 1331 – 3124
  • للاتصال بالطوارئ 1043
  • رقم النائب الإداري عند حدوث أي مشكلات 3108

Written by Miral Salah

Revised by Marwan Adely at CRS

And Dr. Sayed Abd El Hamed

Dr. Ola Mohamed

Dr. Emad Mousa