لمعرفة المزيد عن عيادة 57357 Covid-19
اضغط هنا

سرطان الكبد

    سرطان الكبد، هو نمو وانتشار خلايا غير سليمة داخل الكبد، منشأها الخلايا الكبدية. هذا المرض يُصيب الأطفال منذ الولادة حتى حوالي 3 سنوات من العمر، يُمكن أن تنتشر الخلايا السرطانية الكبدية إلى مناطق أخرى من الجسم، ولكن هذا أمر نادر الحدوث. الأسباب المؤدية للإصابة بسرطان الكبد: هناك عدد من الحالات الوراثية التي ترتبط مع زيادة … Continued

سرطان الكبد، هو نمو وانتشار خلايا غير سليمة داخل الكبد، منشأها الخلايا الكبدية. هذا المرض يُصيب الأطفال منذ الولادة حتى حوالي 3 سنوات من العمر، يُمكن أن تنتشر الخلايا السرطانية الكبدية إلى مناطق أخرى من الجسم، ولكن هذا أمر نادر الحدوث.

الأسباب المؤدية للإصابة بسرطان الكبد:

  1. هناك عدد من الحالات الوراثية التي ترتبط مع زيادة خطر تطوير ورم الكبد، بما في ذلك متلازمة بيكويث- ويدمان، ومرض ويلسون.
  2. الزوائد اللحمية الوراثية: في البداية أورام غير سرطانية في القولون التي تُصبح سرطانية إذا لم تتم إزالتها.
  3. الولادة المبكرة مع الأوزان المنخفضة جدًا عند الولادة.
  4. Hemihyperplasia جانب واحد من الجسم ينمو بشكل أسرع من الآخر.

الأعراض:

قد تشبه أعراض ورم الكبد غيرها من الحالات أو المشاكل الطبية. استشر طبيب طفلك دائمًا للتشخيص عند ظهور:

تورم البطن- ألم في البطن- ألم في الظهر- حكة في الجلد- إصفرار العين/ أو الجلد- فقدان الشهية – خسارة الوزن- قيء- حمى.

الجلد الشاحب والشفتين (قد يعني فقر الدم).

التشخيص:

هذه الأورام قد يتم اكتشافُها بالصدفة عند إجراء تصوير للبطن لسبب أو لآخر، وقد يتم اكتشافها عند شكوى المريض من أعراض سببها الورم، مثل ألم في البطن، كتلة محسوسة، اصفرار، الغثيان أو أعراض فشل الكبد، تُمثل أورام الكبد حوالي 1% من إجمالي حالات سرطان الأطفال.

مراحل أورام الكبد:

  • أورام ذو مخاطر منخفضة جدًا: تُمثل (0.7%) من مرضى الورم الكبدي.
  • أورام ذو مخاطر منخفضة: تمثل (3.6%) من مرضى الورم الكبدي.
  • أورام ذو مخاطر عالية: تمثل (95.7%) من مرضى الورم الكبدي.

العلاج:

  • الجراحة: تستخدم لإزالة كل الورم، وهو الجزء الأكثر أهمية من العلاج، إذا تأثر الكبد بأكمله، قد تكون هناك حاجة لزرع كبد، وذلك لإزالة كل الورم.
  • في حوالي نصف الأطفال الذين يعانون من ورم الكبد، يكون الورم صغيرًا، ويُمكن للجراحين إزالته على الفور.

    لكن إذا كان الورم كبيرًا، فإن المريض عادة ما يخضع للعلاج الكيميائي قبل الجراحة، لتقليص الورم وجعله أسهل للإزالة.


  • العلاج الكيميائي: يستخدم أدوية قوية لقتل الخلايا السرطانية أو منعها من النمو.