إنجازات / إحصائيات

يُسعدنا أن نُطلعكم على بعض الأرقام والمؤشرات التى تؤكد إنجازاتنا خلال العام الماضى:

  • إجمالى عدد الأسرة فى مستشفى 57357 زاد بمعدل الضعف منذ افتتاح المستشفى عام 2007 ليصل الآن إلى 360 سريرًا.
  • وخلال عام 2020 استقبل المستشفى 3,356 حالة جديدة، بزيادة 84 حالة على عام 2019، ليصل بذلك عدد المرضى النشطاء المترددين على المستشفى 16,647 حالة، وتصل معدلات الشفاء إلى 71.7% حتى 31 ديسمبر 2020، علمًا بأن فترة علاج السرطان، تصل إلى عامين أو ثلاثة، وتكاليف العلاج باهظة، حيث يتكلف علاج مريض سرطان الدم بين 600 و700 ألف جنيه، بينما تصل تكلفة علاج مريض سرطان المخ إلى 500 ألف جنيه.
  • وخلال 2020 أيضًا استقبلنا فى العيادات الخارجية 149,260 مريضًا، وبلغ عدد حالات الطوارئ 22,528 حالة.
  • ومن خلال معاملنا المجهزة بأعلى تكنولوجيا فى العالم، نجحنا خلال 2020 فى إجراء عدد 1,614,934 فحصًا معمليًا لأطفالنا المرضى بأعلى درجات الدقة والسرعة، حيث تم تحديث المعامل وتزويدها بأحدث الأجهزة العالمية التى يديرها فريق طبى مدرب على أعلى مستوى للتعامل مع هذه التكنولوجيا، لنجمع بذلك بين منظومة التكنولوجيا الحديثة والمنظومة البشرية الاحترافية الذكية.
  • كما أجرينا خلال 2020 أيضًا عدد 71,191 أشعة، منها أكثر من 20 ألف أشعة صدر لمرضى كورونا.
  • وباستخدام أحدث تقنيات العلاج الإشعاعى، تم إجراء عدد 28,323 جلسة علاج إشعاعى.
  • وفى إطار ريادتنا فى مجال الصيدلة الإكلينيكية، وتحديث العمل بالكامل، وتوفير أحدث الأجهزة، تم توفير عدد 2,600,397 جرعة علاج كيميائى ومستحضرات دوائية، وفقًا للمعايير الدولية فى التجهيز والتعقيم وبأعلى معدلات الدقة والسرعة.
  • وفى مجال الجراحة، أجرى المستشفى خلال 2020 عدد 4,464 عملية جراحية، منها 1,190 عملية جراحية فى مجال المخ والأعصاب، وأجرى المستشفى 65 حالة زرع نخاع.
  • ورغم كل الظروف الصعبة، نجحنا بفضل الله ومساندتكم فى التوسع والتحديث والتطوير، فافتتحنا مبنى علاجى جديد لتخفيف العبء عن المستشفى.
  • واستطعنا الاستمرار فى التطوير والتجديد، وتوفير أحدث الأجهزة، والتى وصل عددها إلى 1,014 جهازًا جديدًا فى كل الأقسام، من بينها جهاز مطياف الكتلة، ومضخات المحاليل، وتجهيز المبنى العلاجى الجديد.
  • وفى مواجهة كورونا، تعاملنا بمنتهى الحرفية، وحرصنا على مستوى الجودة والأداء، وكان هدفنا الأول حماية أطفالنا وحماية العاملين باعتبارهم العمود الفقرى لهذا المستشفى، فقمنا بتوفير عزل مجهز بالمستشفى لعلاج أطفالنا المصابين بكورونا وعلاج العاملين، كما أنشأنا عيادة للأمراض الصدرية لتشخيص وعلاج ومتابعة فيروس كورونا المستجد.
  • واستقبلنا حتى الآن 3,637 حالة، ومع زيادة خبرتنا الآن، أصبحنا نشارك فى أبحاث علمية عن الكورونا، وعن علاقة كورونا بالسرطان.
  • وشهد 2020 أعلى معدلات فى تسجيل الأوراق البحثية، حيث وصل عدد الأبحاث التى تمت بالتعاون مع الجامعات المصرية والدولية 67 بحثًا على مستوى جميع الأقسام، تم نشرها فى المجلات العلمية العالمية، منها 36 بحثًا فى قسم بحوث العلوم الأساسية (basic research)، ومن بين الأبحاث المهمة، بحث عن اكتشاف مؤشر خلوى للتنبؤ بتطور أورام المخ لدى الأطفال، وبحث عن فك شفرة التواصل بين خلايا الجسد والميكروبيوم.
  • ولأننا حريصون على رسالتنا فى نشر العلم، وإعداد الكوادر العلمية المؤهلة، يواصل المستشفى العمل فى برامج التعليم والتدريب المستمر، فتواصل الدفعة السابعة من برنامج زمالة أورام الأطفال دراستها بالتعاون بين 57357 ومركز دانا فاربر مستشفى بوسطن للأطفال التابع لجامعة هارفارد.
  • كما تخرج 120 خريجًا من دبلومة JCI لجودة الإدارة وسلامة المريض.
  • كما تواصل الدفعة الثالثة من برنامج الصيدلى المقيم دراستها باعتماد ASHP الأمريكية، وتواصل الدفعة الثانية من برنامج pharm D دراستها لإعداد أفضل كوادر صيدلية مؤهلة.
  • بالإضافة للبرامج الجديدة، مثل الزمالة فى علاج الأورام بالإشعاع، زمالة الابتكار الإكلينيكى، برنامج الطبيب المقيم فى علم الأمراض السريرى، برنامج الطبيب المقيم لعلاج الأورام بالإشعاع.
  • نستعد لافتتاح مبنى السايبر نايف، وهو تكنولوجيا متطورة للعلاج الإشعاعى الجراحى، تعمل على خفض الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعى لأقل درجة ممكنة، حيث يتم التركيز على الورم وإعطائه جرعات عالية بدقة متناهية، مما يضمن وصول جرعات إشعاع أعلى للورم، ويُقلل عدد الجلسات والفترة الزمنية الكلية للعلاج، مع تقليل فرص تعرض الأنسجة المحيطة للإشعاع.
  • ويبذل المستشفى جهدًا كبيرًا لإنجاز واحد من أهم مشروعاته التوسعية، وهو مبنى العلاج الخارجى الجديد، الذى تم تصميمه وتجهيزه بمعايير طبية عالمية، والذى سيساهم أيضًا فى خفض قوائم الانتظار.

أحلامنا كبيرة، ومشروعاتنا مستمرة، وأهم أحلامنا الوصول بنسب الشفاء للنسبة العالمية (83٪)، ورغم وجود مساحة بين معدل الشفاء الحالى لدينا والمعدل العالمى، فإننا نسعى للتطوير المستمر لاستكمال كل ما ينقصنا، ونُحافظ على الجودة والتميز فى الأداء وبفضل الله، فإن معدل الشفاء لدينا يرتفع باستمرار، ووقفتكم معانا تُساعدنا وتُدعمنا فى مواجهة كل الظروف الصعبة.

نشكركم من قلوبنا بالنيابة عن أطفالنا اللى بيتعالجوا وأطفالنا اللى خفوا ورجعت لهم ضحكتهم، ورجع الأمل لأهاليهم.

مَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا

“وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ”

“إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيم”


إنجازات واحصائيات 2020





4464 عملية جراحية، منها 1190 عملية جراحة مخ واعصاب






109 زيارة منزلية






22,528 حالة طوارئ






65 عملية زرع نخاع






1,614,934 تحليل






71,191 اشعه تشخيصية






16,647 طفل تحت المتابعة






149,260 زيارة للعيادات الخارجية






3,356 طفل جديد بدأ علاجه






28,323 جلسة علاج اشعاعي






2,600,397 جرعة علاج كيميائي ومستحضرات دوائية