ما هو السرطان.. ماهي أعراضه؟

قرأنا كثيرًا عن نوع السرطان المصاب به طفلنا، فالكثير مما كنا نسمعه لم يتوافق مع حالة طفلنا، ولقد شعرنا بتحسن أكبر عندما فهمنا كيف سيساعده العلاج.

كلمة سرطان تصف مجموعة من الأمراض وليس مرضًا واحدًا، حيث تقوم الخلايا السرطانية بالانقسام بشكل عشوائي ودون احتياج الجسم، ثم تبدأ في اختراق الأنسجة المجاورة، وتنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

الخلايا الطبيعية تنمو وتنقسم بطريقة منتظمة حسب احتياج الجسم.

الخلايا السرطانية تنمو وتنقسم بشكل عشوائي، ودون احتياج الجسم هذه الخلايا، تستطيع أن تخترق الأنسجة المجاورة، وتُصيب أجزاءً أخرى من الجسم، وهو مايعرف بالانتشار (metastasis).

رغم أن هناك بعض أنواع السرطانات، تكون لأسباب وراثية، لكن لا يُوجد سبب محدد وواضح لإصابة الأطفال بالسرطان، فالمرض ليس له أي علاقة بالعمر أو العرق أو الحالة الاقتصادية.

الأعراض:

الأعراض المبكرة للسرطان تتشابه مع أمراض كثيرة، من هذه الأعراض:

  • الحمى (ارتفاع درجة الحرارة)، الشعور بالإرهاق، فقدان الوزن، تورم في الغدد، ظهور كدمات، آلام بالعظام والمفاصل.

لهذا سيأمر الطبيب ببعض الفحوصات للتأكيد بالإصابة أو نفيها مثل:

  • اختبارات للدم، الأشعة (الأشعة المقطعية، التليفزيونية،…)، Biopsy (عبارة عن استئصال نسيج من الجسم لدراسته).

الطبيب سيقوم بوصف الحالة تبعًا لدرجة السرطان: منخفض أو متوسط أو عالى الخطورة، وهو مايعرف بالـ Stage أو Grade.

أنواع العلاج وآثاره الجانبية:

أصبح علاج السرطان أكثر تطورًا من ذي قبل في مساعدة الأطفال على الشفاء. هذا الجزء يشرح لك بعض خطط العلاج وآثاره الجانبية.

خطة العلاج:

نوع العلاج الذي يتلقاه طفلك يتوقف على نوع السرطان ودرجة الحالة، كما يتوقف أيضًا على عمر الطفل. سوف يشرح لك الطبيب المسئول عن طفلك خطة العلاج ليساعدك أنت وطفلك على فهم الأمر، وقد يستخدم بعض الصور والفيديوهات لشرح كيف يعمل العلاج.

كما أنك ستتسلم نسخة مكتوبة بخطة العلاج، وبها المعلومات التالية:

  1. نوع العلاج الذي يتلقاه طفلك والهدف منه.
  2. مواعيد تلقي العلاج ومدة العلاج.
  3. الاختبارات التي يحتاجها طفلك قبل وأثناء العلاج.
  4. الآثار الجانبية (قد تختلف الآثار الجانبية من طفل لآخر حتى وإن كانوا يتلقون نفس العلاج).
  5. أرقام يمكنك الإتصال بها عند الحاجة للاستفسار عن أي شيء.