To know more about 57357 Covid-19 Clinic
Click Here

هدية جميلة لست الحبايب من أسماء بطلة 57357

    أم أسماء: تبرعات اهل الخير بترحمنا وبترحم ولادنا من وجعهم .. ربنا يبارك فيكم وفى 57357.

أم أسماء: تبرعات اهل الخير بترحمنا وبترحم ولادنا من وجعهم..ربنا يبارك فيكم وفى 57357 أسماء بطلتنا، 6 سنوات، من أبو حماد شرقية، آخر العنقود لثلاثة أشقاء، ضحكتها جميلة، كلها أمل وإصرار تكمل تحدى، وتنتصر على المرض،أصيبت أسماء بورم سرطانى فى الحوض من الدرجة الثالثة، ودخلت 57357 فى شهر سبتمبر 2020.

أم أسماء: فى 57357 أسماء ليها فى كل قسم أم.. والمعاملة من كل الناس فى المستشفى بتريح نفسيتى زى ما بتريحها.. لما تعبت أسماء ورحنا بيها للدكتور، وطلب أشعة، واكتشف أن عندها ورم، وقالنا روحوا 57357، حاولنا ندور على واسطة، كنا فاكرين الدخول للمستشفى بالواسطة، حتى أكد لنا واحد قريبنا ان المستشفى مافيهاش أى واسطة، وطلب منا نروح ننقذ بنتنا وما نسمعش كلام حد ، ودخلنا بأسماء فى دورنا، واكتشفنا حاجة تانية خالص، نظام واهتمام ومعاملة كلها رحمة لنا ولولادنا، عملوا لها كل الأشعات والتحاليل تانى، وقابلت دكتور وليد سعيد، قالى رغم أن الورم من الدرجة الثالثة، فإن الأمل فى ربنا كبير، وهانعمل “عيادة مجمعة”، وناخد أفضل قرار فى علاجها وفعلا رجعلنا، وقرر لها تبدأ كيماوى، واحنا دلوقتى فى الأسبوع الـ 22 من الجرعات، وأخدت 20 جلسة إشعاع، والحمد لله الألم راح وبتتحسن، وبعد الأسبوع العاشر من بداية العلاج، عملنا لها مسح ذرى، والدكتور طمنا إن الورم بيقل الحمد لله، وبعد ما نخلص الأسبوع الـ24 هانعمل مسح ذرى تانى، ويارب نطمن أكتر، كنا هانعمل إيه من غير مستشفى 57357 وكنا هانجيب منين تكاليف العلاج اللى مقربة على أكتر من 750 ألف جنيه، باقول للناس “تبرعاتكم بترحمنا وبترحم أطفالنا من وجعهم.. خليكوا واقفين جنب ولادنا”.

أسماء كانت بتخاف فى الأول لما تيجى المستشفى، ولكن فى كل قسم بقى لها صاحبة زى ما تكون مامتها التانية مثلًا فى الدور الثالث ميس نبوية اللى بتقيس لها الوزن والطول، وفى العلاج الإشعاعى ميس سحر اللى بتقابل كل الأطفال كأنهم ولادها، وميس هند وميس آية فى الداى كير اللى كانت أول واحدة علقت لها الكيماوى وطمنتها، أسماء بتحبها وبتتطمن بوجودها دايمًا، كل اللى فى المستشفى بيعامل ولادنا معاملة محترمة بحنية وحب بيريح ولادنا وبيرح نفسيتنا.. ربنا يبارك فيهم.

أسماء: “أنا بحب ماما قوى قوى، وناوية أعملها مفاجأة فى عيد الأم، هاخد بابا من وراها وهاجيبلها طرحة وعباية، وهاغنى لها أغنية نانسى “يابنات يا بنات” أصلى بحبها قوى”، وعن أمنياتها، قالت: “أنا نفسى أخف علشان أرجع ألعب مع أصحابى فى البلد ادعولى، ولما أكبر عايزة أطلع مغنية زى نانسى ونفسى أشوفها”.

ربنا يشفيكى يا أسماء إنتى وكل ولادنا فى 57357 .. وكل سنة وكل أم طيبة ومطمنة على ولادها وفرحانة بسلامتهم.