ورشة العلاج بالفن

ورشة العلاج بالفن … رسمة وضحكة

الرعاية النفسية مش بس بتسعد الأطفال … لكن كمان بتنعكس على استجابتهم للعلاج.

فى ورشة العلاج بالفن … هتشوف مكان جميل كله بهجة وزينة وألوان.

هتقابل أطفال سعداء … بيرسموا لوحات … ويصمموا مشغولات فنية … زى بسنت وسيف ويوسف وفريدة … وأطفال غيرهم كتير.

هتشوف حب وعطاء حقيقى … من شباب متطوعين … ومن فنانين كبار … متبرعين بوقتهم وجهدهم.

هتشوف مواهب فنية ظهرت فى الورشة … واتبنتها المستشفى… ونظمت لهم معارض حضرها فنانين كبار وشخصيات عامة … شجعوا الأطفال … واشتروا اللوحات.

أشطة الورشة بتسعد الأطفال وبتهوّن عليهم فترة العلاج الطويلة.

ومعظم الأطفال بيرتبطوا بالورشة حتى بعد الشفاء.

بسنت كانت حزينة لما بدأ شعرها يقع … لكن لما راحت ورشة العلاج بالفن نسيت الألم … وانشغلت بالفرشة والألوان … واتعلمت تعمل طواقى كروشيه لأصحابها فى المستشفى.

بسنت خفت لكن لسه مرتبطة بالورشة … ولسه بتعمل طواقى جميلة … وتهديها للأطفال اللى لسه بيتعالجوا.

الرعاية النفسية مهمة لمريض السرطان خاصة الأطفال.

والدعم النفسى جزء أساسى من رحلة العلاج والشفاء.