لمعرفة المزيد عن عيادة 57357 Covid-19
اضغط هنا

الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي

    بماذا يشعر المريض خلال جلسات العلاج الكيميائي؟ والأعراض الجانبية وطرق التعامل معها

بماذا يشعر المريض خلال جلسات العلاج الكيميائي؟

في مرحلة العلاج الكيميائي، قد يشعر المريض بالآتى:

  • الإحباط.
  • العجز.
  • الوحدة.
  • القلق.
  • الإكتئاب.
  • الخوف.
  • الغضب.

كيف يُمكن التأقلم مع آثار العلاج الكيميائي؟

  • الاسترخاء: التنفس ببطء مع الاستماع إلى الموسيقى الهادئة يُساعدان على الشعور بالهدوء.
  • ممارسة الرياضة: كثير من الناس يجدون أن ممارسة الرياضة، تساعدهم على الشعور بأنهم أفضل، هناك العديد من الطرق المناسبة لهم لممارسة الرياضة، مثل المشي وركوب الدراجة، ويجب التحدث مع الطبيب أو الممرضة حول الطرق التي يُمكن عن طريقها ممارسة الرياضة.
  • التحدث مع الآخرين: الحديث عن مشاعرك مع شخص تثق به من شأنه أن يجعلك دائمًا تشعر بأنك أفضل، قم باختيار صديق مقرب أو أحد أفراد العائلة أو ممرضة أو إخصائي نفسي أو اجتماعي للتحدث معه. قد تجد أنه من المفيد أيضًا أن تتحدث مع أهالي المرضى الآخرين اللذين يتلقون العلاج الكيميائي.

الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي وطرق التعامل معها

  • ما هي الآثار الجانبية؟
  • الآثار الجانبية هي المشاكل التي يسببها علاج السرطان.

    الأعراض الجانبية الأكثر شيوعًا، هي: الإرهاق، والغثيان، والقيء، وانخفاض تعداد خلايا الدم، وفقدان الشعر، وتقرحات الفم، والشعوربالألم.

  • لماذا تحدث الآثار الجانبية؟
  • تم تصميم العلاج الكيميائي لقتل الخلايا السرطانية سريعة النمو.

    ولكن يُمكن أن يؤثر أيضًا على الخلايا السليمة التي تنمو بسرعة أيضًا، وهذه تشمل الخلايا التي تبطن الفم والأمعاء، وخلايا نخاع العظام التي تكون خلايا الدم، والخلايا التي تكون الشعر لينمو.

  • هل كل المرضى يعانون من الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي؟
  • قد يحدث لدى المريض بعض الآثار الجانبية، أو قد لا يحدث شيء منها على الإطلاق، وهذا يعتمد على نوع وكمية العلاج الكيميائي الذي تم استخدامه وكيف سيتفاعل الجسم معه.

    قبل البدء في العلاج الكيميائي، يجب التحدث مع الطبيب حول أي آثار جانبية يمكن أن تحدث.

الأعراض الجانبية وطرق التعامل معها

  • ما الذي يمكن القيام به لمنع الآثار الجانبية؟
  • الأطباء لديهم العديد من الطرق لمنع أو علاج الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي، ويجب التحدث مع الطبيب أو الممرضة عن تلك الأعراض التي يجب أن تتوقعها وماذا تفعل حينها. يجب التأكد من إخبار الطبيب أو الممرضة بأي تغييرات ربما تكون إشارة على وجود آثار جانبية، ومن المهم أن يكون أكل الطفل خفيفًا ونومه كافيًا.

  • ما هي الآثار الجانبية التي قد تؤثر على المريض؟
    • فقدان الشهية.
    • النزيف.
    • الإمساك.
    • الإسهال.
    • تعب أو إرهاق.
    • أعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا.
    • احتباس السوائل في الجسم.
    • تساقط الشعر.
    • ألم.
    • تغيير في شكل الجلد أو الأظافر.
    • تغييرات بالعين.
    • العقم.
    • اضطرابات بمجرى البول أو الكلى أو المثانة.
    • الغثيان والقيء.
    • اضطرابات الجهاز العصبي.
    • الأنيميا.
    • العدوى وضعف المناعة.
    • اضطرابات بالفم والحلق.