لمعرفة المزيد عن عيادة 57357 Covid-19
اضغط هنا

التغذية والقيء

    مريض السرطان يتعرض لكثير من المضاعفات، تُسبب مشاكل في التغذية نتيجة لمرضه أو نتيجة للأعراض الجانبية لطرق العلاج (جراحة أو علاج كيماوي أو إشعاعي).

مريض السرطان يتعرض لكثير من المضاعفات، تُسبب مشاكل في التغذية نتيجة لمرضه أو نتيجة للأعراض الجانبية لطرق العلاج (جراحة أو علاج كيماوي أو إشعاعي)، ومنها:

القيء:

  • إذا كان الطفل يُعاني من القيء، فيجب تشجيعه على شرب الكثير من السوائل قدر الإمكان، لتجنب حدوث جفاف، فيجلس الطفل، ويبدأ في شرب رشفات صغيرة ببطء وعلى فترات متباعدة، ويُفضل استخدام المشروبات الغنية بالسعرات كالعصائر الطازجة.
  • المشروبات الباردة عادة تكون أكثر احتمالًا لدى الطفل من المشروبات الساخنة.
  • عندما يتوقف القيء، شجع الطفل أن يتناول طعامًا خفيفًا سهل الهضم، مثل السوائل الشفافة، مقرمشات مملحة، بقسماط، توست ناشف.
  • تقسيم الوجبات إلى وجبات صغيرة متتالية بسيطة سهلة الهضم.
  • لا تقدم طعامًا ذا رائحة نفاذة.
  • لا تقدم الطعام ساخنًا جدًا.
  • الابتعاد عن الأطعمة الحريفة (الشطة والفلفل الأسود).
  • الابتعاد عن الأطعمة الدسمة والمسبكة والمقليات والأطعمة الدسمة السكرية، مثل الجاتوه الغني بالكريمة.
  • عند تناول الطعام أو الشراب يجب على الطفل الجلوس مستقيم 90 درجة، وعدم الاستلقاء أو النوم لمدة ساعة بعد الأكل.