لمعرفة المزيد عن عيادة 57357 Covid-19
اضغط هنا

فى اليوم العالمى للتمريض..-تمريض 57357 نموذج للتميز والكفاءة والرحمة -برامج تعليم وتدريب مستمرة وتشجيع على البحث والابتكار -اعتماد وحدة التعليم والتطوير المهنى للمرة الرابعة من مركز الاعتماد الأمريكى للتمريض ANCC

    يحتفل العالم باليوم العالمى للتمريض في 12 مايو من كل عام تقديرًا للإسهامات الثمينة لكادر التمريض في الرعاية الصحية.

يحتفل العالم باليوم العالمى للتمريض في 12 مايو من كل عام تقديرًا للإسهامات الثمينة لكادر التمريض في الرعاية الصحية والذى .يمثل حوالى نصف القوى العاملة الصحية طبقا لمنظمة الصحة العالمية منذ بداية عمل مستشفى 57357 ، كان المستشفى حريصا على الاستثمار فى كادر التمريض كجزء أساسي من الفريق الطبي، يطبق نفس الممارسات القائمة على أساس علمي، ويسعى لتقديم خدمات الرعاية الصحية بمنتهى الجودة والتميز، مع توفير بيئة عمل صحية، ومناخ عمل إيجابي معتمد على روح الفريق و الثقة بين فريق التمريض وأعضاء الفريق الطبي.

ومن خلال وحدات القسم المختلفة ، نسعى دائما للتطوير وتحقيق الريادة والتميز فى مجال التمريض، حيث تشارك وحدة تدريب التمريض في تخطيط وتنفيذ وتقييم برامج تعليم وتدريب مستمرة لفريق التمريض، فى العديد من المجالات الصحية فى مجال الاورام والاطفال وجودة الرعاية الصحية ومكافحة العدوى وغيرها ، بهدف رفع مستوى أدائهم، والحفاظ على معايير الممارسة المهنية بين أعضاء فريق التمريض وإتاحة الفرصة لهم من داخل وخارج المستشفى، للحصول على تدريب متطور وشهادات معتمدة.

وللمرة الرابعة على التوالى تم اعادة اعتماد وحدة التطوير المهنى المستمر للتمريض بمستشفى 57357  ، من قبل مركز اعتماد التمريض الأمريكي (ANCC) حتى عام 2024، و يعد هذا المركز من اكبر واعرق منظمات اعتماد التمريض في العالم، كما يعد مستشفى 57357 هو أول مؤسسة صحية فى مصر والشرق الأوسط تحصل على هذا التقدير العالمى.

‪وحصول التمريض على اعادة الاعتماد للمرة الرابعة على التوالى يؤكد حرص المستشفى على الالتزام بمعايير  الجودة العالمية والحفاظ على التميز والريادة  ،مع الحرص على التطوير المستمر ،كما يؤكد تميز التمريض بمستشفى 57357 من حيث الكفاءة والخبرة والجودة ، وتقديم أعلى مستويات الرعاية الصحية للأطفال وحرص المستشفى على نقل الخبرة لقطاعات التمريض فى العديد من المستشفيات من خلال  برامج التطوير المهنى المستمر

ولأن البحث العلمى أداة مهمة لتحسين جودة الرعاية الصحية، فمن خلال وحدة أبحاث التمريض يتم الربط بين العلم والممارسة والجودة ، ودعم الممرض لنقل البحث من فكرة إلى بداية مقترح وصولًا إلى النشر، وتسعى أبحاث التمريض إلى تحسين نتائج المرضى في تخصصات ممارسات التمريض، والتميز في الرعاية الصحية، من خلال تحويل نتائج الأبحاث إلى ممارسة سريرية.

كما نسعى  فى 57357 لتشجيع التمريض على الابتكار والتطوير في الممارسات العملية والبرامج والتكنولوجيا،و المشاركة الفعالة في اتخاذ القرارات، وبمناسبة اليوم العالمى لكادر التمريض، نقدم كل التحية والتقدير  لفريق التمريض بـ 57357 والذى يتفانى فى خدمة أبنائنا بمنتهى الكفاءة والرحمة والحب.