لمعرفة المزيد عن عيادة 57357 Covid-19
اضغط هنا

ما هو العلاج الإشعاعي؟

    العلاج الإشعاعي، يعمل على القضاء على الخلايا السرطانية، وفي نفس الوقت قد يُؤثر على بعض الخلايا السليمة في المنطقة المعرضة للإشعاع فقط.

هو استخدام الأشعة العلاجية للقضاء على الخلايا السرطانية، وهو يستهدف مناطق معينة من الجسم للقضاء على الورم نهائيًا، أو لتصغير حجم الورم، ولذلك نُجري في بعض الأحيان العلاج قبل الجراحة أو العلاج الكيماوي. وفي أحيان أخرى، نلجأ إليه دون الحاجة إلى الجراحة.

العلاج الإشعاعي، يعمل على القضاء على الخلايا السرطانية، وفي نفس الوقت قد يُؤثر على بعض الخلايا السليمة في المنطقة المعرضة للإشعاع فقط.

علمًا بأن الخلايا السليمة عندها القدرة على تجديد نفسها، ولذلك فهو يختلف عن العلاج الكيماوي الذي قد يُؤثر على خلايا الجسم كله بما أنه علاج موضعي، يُؤثر فقط في منطقة الإشعاع.

هل العلاج الإشعاعي آمن؟

يُستخدم العلاج الإشعاعي منذ أكثر من 100 عام بأمان، وفي هذه السنوات تم تطويره لضمان استخدامه بأمان أكثر وفاعلية أشد.

يحرص فريق العلاج الإشعاعي على وضع خطة مسبقة، ليحصل الطفل على جرعات دقيقة وآمنة، وأن تستهدف المناطق المصابة فقط، وتبعد قدر الإمكان عن المناطق السليمة.

وهذه الأشعة لا تجعل الأطفال مشعّين بعد أخذ الجرعات، وبذلك فهم لا يُؤثرون على من حولهم.

تقديم العلاج الإشعاعي:

يُؤخذ هذا العلاج بطريقتين، إما أن يكون خارجيًا أو داخليًا، معظم الأطفال يتم علاجهم بنظام الإشعاع الخارجي، الإشعاع الخارجي يستهدف منطقة الورم في الجسم، ولكن الطفل لا يُشعر به، وليس له طعم ولا شكل، فهوغير مرئي تمامًا.

المنطقة التي تتعرض للإشعاع تُحدد بدقة، وقد ترسم على جسم الطفل، ويجب ألا تمحى هذه العلامات حتى الانتهاء من فترة العلاج.

العلاج يُعطى خمسة أيام أسبوعيًا لعدة أسابيع، هذا الأسلوب في العلاج يسمح لكمية كافية من الإشعاع أن تمر في الجسم للقضاء على الخلايا السرطانية، بينما تترك وقتًا لتجديد الخلايا السليمة، وذلك لتقليل الآثار الجانبية قدر المستطاع.