549311

قسم جراحات المخ والأعصاب

الأخبار

1016 جراحة و5 أبحاث علمية خلال 2021

أحدث التقنيات العالمية ونسب النجاح 73٪ فى الأورام الخبيثة و97٪ للحميدة.

تطور كبير تشهده مصر فى مجال جراحات المخ والأعصاب، ويُعد مستشفى 57357 من أكبر المراكز على مستوى العالم، من حيث عدد جراحات أورام المخ والأعصاب، التى يتم إجراؤها للأطفال سنويًا.

ومن حيث التقدم الكبير فى نسب نجاح جراحات أورام المخ الدقيقة والمعقدة، وبدءًا من يناير 2021 حتى أكتوبر 2021، تم إجراء 1016 جراحة فى مجال أورام المخ والأعصاب بنسب نجاح 73٪ للأورام الخبيثة و97٪ للأورام الحميدة.

ويؤكد د. محمد البلتاجى، رئيس قسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى 57357، ومؤسس الجمعية الأفريقية لأورام أعصاب الأطفال، أن المستشفى يتبع أحدث التقنيات الجراحية فى مجال أورام المخ، حيث تم إجراء الجراحات الحديثة باستخدام تقنية السونار مع الملاح الجراحى، مدمجين مع أشعة رنين مغناطيسى لوظائف المخ، وذلك لإظهار الضفيرة العصبية للمخ وعلاقتها بالورم، بهدف الحفاظ على مراكز الحركة والكلام أثناء الجراحة.

وفى إطار الاهتمام بالبحث العلمى، فقد تم نشر 5 أبحاث ومقالات علمية للقسم فى مجلات ودوريات عالمية، تُعتبر الإكثر تداولًا وشهرة فى مجال جراحة المخ والأعصاب للأطفال، ومن بين الأبحاث المهمة، بحث عن اقتراح طريقة جديدة لإجراء جراحة أورام ما فوق الغدة النخامية (الورم القحفى البلعومى)، حيث يُعد مستشفى 57357 أكبر مركز على مستوى العالم من حيث عدد جراحات أورام ما فوق الغده النخاميةCraniopharyngioma للأطفال.

ونشر البحث فى مجلة‏ Child nervous system، وهى المجلة الأولى عالميًا فى أمراض المخ والأعصاب للأطفال.

كما تم نشر بحث آخر عن استخدام المنظار فى آن واحد مع الميكروسكوب لاستئصال أورام المخ المتشعبة عند الأطفال، وذلك فى focus neurosurgery، وهى مجلة أمريكية ذات عامل تأثير علمى عالٍ فى هذا المجال.

وبحث ثالث عن استئصال أورام جذع المخ البؤرية الحميدة دون مضاعفات أو بأقل المضاعفات، وباستخدام أحدث التقنيات Child’s nervous system، وجار نشر البحثين الرابع والخامس.

وفى إطار دور 57357 الريادى فى مجال التدريب ونقل الخبرة، شارك د.محمد بلتاجى كمدرب فى دورة تدريبية فى ألمانيا فى أغسطس الماضى لتدريب الأطباء على استخدام المناظير فى جراحات المخ وقاع الجمجمة فى جامعة جرايسفلد.

وشارك أيضًا فى ورشة عمل تدريبية للأطباء تحت رعاية الجمعية الفيدرالية لمناظير المخ والأعصاب فى موسكو فى روسيا IFNE.

ويُؤكد د. محمد البلتاجى، أن الاتجاه العالمى الآن فى تطور جراحات المخ، أصبح يستهدف تقليل مضاعفات الاستئصال الجراحى، لتحسين جودة حياة الأطفال، وفى هذا الإطار، فإن التطورات العلاجية الحديثة للورم القحفى، أصبحت تعتمد على استئصال أكبر جزء من الورم، مع ترك جزء يتراوح بين 1سم و 1.5 سم، ليتم التعامل معه بالعلاج الإشعاعى بعد الجراحة، وقد بدأ 57357 خلال السنوات الأخيرة يطبق هذه التقنية، والتى ساهمت بالفعل في تحسين النتائج، والحد من الآثار الجانبية الخطيرة، التى كانت تُؤثر على مستقبل الطفل.