سكر الدم

    هو إرتفاع مستوي السكر في الدم أعلي بكثير من المستوي الطبيعي. ماذا تعني هذه الكلمات ؟؟؟ تعريف سكر الدم : هو مصدر الوقود الرئيسي في جسم الإنسان والمسئول عن الطاقة الضرورية لإتمام جميع الوظائف الأساسية مثل التنفس، الهضم …….إلخ ، ويجب أن يبقي مستوي السكر مظبوطا لإتمام الوظائف بصورة مثالية. ينتقل السكر الي الدم بعد … Continued

هو إرتفاع مستوي السكر في الدم أعلي بكثير من المستوي الطبيعي.

ماذا تعني هذه الكلمات ؟؟؟

تعريف سكر الدم :

هو مصدر الوقود الرئيسي في جسم الإنسان والمسئول عن الطاقة الضرورية لإتمام جميع الوظائف الأساسية مثل التنفس، الهضم …….إلخ ، ويجب أن يبقي مستوي السكر مظبوطا لإتمام الوظائف بصورة مثالية.

ينتقل السكر الي الدم بعد هضم النشويات في الجهاز الهضمي ثم يتم تخزينه في الكبد ثم إفرازه بإنتظام طوال ال24 ساعة لإمداد الجسم بالطاقة الضرورية طوال اليوم.

مستوي السكر في الدم الطبيعي يتراوح من70-110 ملليجرام( صائم ) طوال اليوم ويرتفع قليلا عند تناول الطعام ولكن في خلال ساعتين من الأكل يعود سريعا للمستوي الطبيعي140-160 ملليجرام (بعد الأكل بساعتين) بفضل الإنسولين.

هرمون الإنسولين: 

هو الهرمون المسئول عن توزيع وتوصيل وتخزين السكرمن الدم الي خلايا الجسم.

وفي غياب الإنسولين لا يستطيع الجسم الإستفادة من السكر الموجود بالدم مهما كان مستواه مرتفعا.

عندما يحصل الجسم علي كفايته من الإنسولين البديل يعود الي حالته الطبيعية ويمارس وظيفته بصورة طبيعية.

الهدف من العلاج :

مع إرتفاع السكر في الدم وظهور الأعراض يكون من الضروري ظبط نسبة السكر في الدم للمعدل الطبيعي مرة ثانية ويمكن التحكم في سكر الدم عن طريق:

1)الإنسولين.   

2)التغذية السليمة.   

3) المجهود

  1. الإنسولين يؤدي إلي خفض مستوي السكر بالدم : يتم ضبط جرعة الإنسولين المناسبة بمعرفة طبيبك المتخصص في سكر الأطفال ، من خلال متابعته لقراءات نسب السكر بجدول خاص بالمتابعة.
  2. النشويات تؤدي الي إرتفاع مستوي السكر بالدم : يتم تثبيت كمية النشويات في الوجبات حتي تكون كمية السكر الناتجة عن كل وجبة ثابتة فيسهل التحكم في نسبة السكر بالدم ويجب مراعاة ان يتناول الطفل حاجته الكاملة من الغذاء ممايوفر له النمو والنشاط الضروريان لمرحلته العمرية.
  3. الرياضة أو المجهود:  يرفع من فاعلية الإنسولين ويؤدي إلي خفض مستوي سكر الدم عن المعدل المعتاد مع الجرعة و الوجبة المعتادة.يتم متابعة عمل الجرعات الموصوفة ومدي نجاحها في أداء مهمتها(ضبط السكر بالدم) عن طريق تحليل سكر الدم وتدوين النتائج في جدول متابعة قراءات السكر ومن ثم يتم تقييم فاعلية العلاج ونجاحه ومناسبته لإحتياجات الطفل.

كيف يمكن تحليل سكر الدم؟؟؟؟

  • تحليل سكر الدم بطريقة صحيحة ومتابعة القراءات وتدوينها في جدول المتابعة أساس للعلاج السليم.
  • يجب تحضير الأتي :(قطعة شاش – كحول – جهاز تحليل السكر – شرائط خاصة بالجهاز – شكاكة – لاصقة طبية)
  • الخطوات:
    • يتم غسيل اليدين بالماء والصابون وكذلك غسل ايدي الطفل قبل التحليل.
    • جفف يد الطفل جيدا.
    • قم بتطهير مكان التحليل جيدا باستخدام قطعة شاش مبللة بالكحول ثم تركها لتجف.
    • إمسك إصبع الطفل جيدا وقم بشكه من إحدي الجانبين بالطرف العلوي للإصبع.
    • يتم وضع نقطة الدم علي المكان الخاص بها علي شريط التحليل .
    • إنتظر لبضع ثواني حتي تظهر نتيجة التحليل علي شاشة الجهاز.
    • قم بالضغط علي إصبع الطفل جيدا حتي يتوقف نزول الدم ثم غطه بلاصقة طبية.
    • قم بتدوين النتيجة بجدول متابعة قراءات سكر الدم.

*ملاحظة: يمكنك طلب المساعدة من التمريض لتعليمك كيفية قيامك بهذا الإجراء.

  • الإنسولين:
  • السرنجات المستعملة مع الإنسولين:  يمكن استخدام سرنجات الانسولين او قلم انسولين.
  • حفظ الإنسولين : يحفظ الإنسولين في الثلاجة بعيدا عن الفريزر لأن التجمد يفسد الإنسولين ( درجة الحرارة لاتزيد عن 30 درجة مئوية).
  • أماكن حقن الإنسولين:   (خارج الذراعين -البطن – أسفل الظهر- الأرداف- أمام وخارج الفخذين ).

من الضروري تغير مكان الحقن بإستمرار لتجنب حدوث تورم وتليف في مكان الحقن .

مثال :   نحقن صباحا في الذراع وظهرا في البطن و مساءا في الفخد.

          نلتزم بالحقن علي نصف الجسم الأيمن يوم ، ونصف الجسم الأيسر في اليوم التالي.

  • خطوات حقن الإنسولين:قم بتنظيف مكان الحقن بمحلول رغوى مطهر(ستيال) ثم مسحه بالكحول وتركه ليجف.قم بتجميع الجلد جيدا باليد.امسك الحقنه بيدك الاخرى وقم بإدخالها عموديا (زوايه 90 درجه ).نقوم بالسحب ( الشفط ) واذا ظهر دم فى السرنجه لايتم اعطاء الدواء وتعاد الخطوات فى مكان اخر بحقنه جديده.اذا لم يظهر دم نقوم بحقن الدواء .نعد حتي رقم 10 قبل سحب السن من الجلد للتأكد من دخول الجرعة بالكامل.يستمر رفع الثنية حتي نهاية الحقن و سحب السن.في حالة إستخدام قلم الحقن نعد حتي 20 قبل سحب السن.يتم ازاله سن الحقنه ويتم الضغط على الجلد باستخدام شاش ثم يتم وضع لاصقه يد.
  • ملاحظات عند إستخدام قلم الحقن:
  • التأكد من عدم وجود فقاعات هواء في القلم قبل الحقن وعدم إنسداد السن أو الحقن علي الفاضي بإخراج قليل من الإنسولين من السن قبل الحقن كل مرة.
  • وضع قلم الإنسولين في الثلاجة في الأيام الحارة حتي لايفسد الإنسولين.

*ملاحظة: يمكنك طلب المساعدة من التمريض لتعليمك كيفية قيامك بهذه الإجراءات.

  • التغذية:
  • الطفل الذي لديه السكر يحتاج الي الغذاء المتكامل كأي طفل في سنه حتي يكمل مراحل نموه الطبيعي حيث أنه يحتاج إلي كل العناصر في الغذاء.

( النشويات + الدهون + البروتين + الفيتامينات و المعادن + الألياف )

  • لذا يمكنك إستشارة طبيبك عن نظام التغذية المتبع طبقا للحالة الصحية لطفلك وكذلك الكميات المسموح بها لمنع إرتفاع سكر الدم وحدوث مضاعفات.

كيف يمكن الحماية من مضاعفات السكر؟؟

  • عند تشخيص السكر ومع بداية العلاج تكون كل أعضاء وأجهزة الجسم مازالت سليمة وفي حالتها ووظيفتها الطبيعية ، لذا يجب حمايتها والمحافظة عليها من مضاعفات السكر والتي يمكن أن تمتد الي أن تصيب الأعصاب والأوعية الدموية الدقيقة في شبكية العين والكلي و القدم.
  • وتكون الحماية عن طريق3 مستويات من الرعاية الصحية للطفل:-

المستوي الأول:-

  • الإلتزام بنظام العلاج من جرعات الإنسولين والتحليل اليومي لسكر الدم.
  • كتابة التحاليل اليومية بجدول متابعة القراءات.
  • ضبط نظام العلاج أولا بأول عند الحصول علي قراءة سكر دم خارج نطاق الهدف من العلاج.
  • إتباع النظام الغذائي السليم.

المستوي الثاني:-

متابعة تحليل الهيموجلوبين السكري كل 3 شهور،لمعرفة متوسط قراءات السكر بالدم خلال الثلاث شهور السابقة.

المستوي الثالث:-

الفحص والتحليل السنوي للإطمئنان علي وظائف الجسم المختلفة .

نقص سكر الدم

الجسم إلي كمية كافية ومنتظمة من السكر في الدم حتي يستطيع أداء وظائفه بكفاءة.

ويعتبر المخ أهم عضو لأنه المتحكم في جميع وظائف الجسم وهو أكثر و أسرع الأعضاء تأثرا بنقص كمية السكر في الدم لذلك عندما تقل كمية السكر عن الحد الطبيعي يبدأ الجسم في إرسال إشارات إنذار ( أعراض الهبوط ) حتي ننتبه و نسرع برفع مستوي السكر فورا.

أعراض الهبوط:

  • .الهبوط البسيط: عند انخفاض سكر الدم لأقل من60 ملليجرام:
  • العرق.
  • الشحوب.
  • ( البهتان).
  • الرعشة .
  • الجوع.
  • الإحساس بضربات القلب.
  • تنميل الأصابع والشفايف.
  • الإحساس بالبرودة.

وعند الإنخفاض لأقل من 50 ملليجرام:

  • الزغللة.
  • الدوخة.
  • الصداع.
  • عدم التركيز.
  • النعاس.
  • تصرفات غريبة.
  • إضطراب الكلام .
  • قلق وعصبية وهيجان.

  • الهبوط الخطير : عند الإنخفاض لأقل من 30 ملليجرام:
    • تشنجات.
    • فقدان وعي( غيبوبة نقص سكر).

علاج نقص السكر:

يحتاج الطفل الي ضرورة علاج نقص السكر فورا.

أولا: في حالة الهبوط البسيط:

  1. إستخدم سكريات سريعة لضمان سرعة رفع السكر المنخفض مثل (السكر-العسل-المربي-العصير المركز-البونبون سريع الامتصاص).
  2. من المهم سرعة تناول أحد هذه السكريات عند ظهور الأعراض.
  3. الراحة ووقف الحركة لمنع إستمرار الهبوط.
  4. في حالة وجود شرائط لقياس السكر نقيس السكر بالدم للتأكد لكن في غيابها يتم رفع السكر فورا.
  5. بعد التأكد من رفع السكر لأعلي من 60 ملليجرام عن طريق التحليل أو إختفاء أعراض الهبوط من الضروري أكل قطعة من المخبوزات أو كوب لبن أو فاكهة للمحافظة علي السكر من الهبوط مرة أخري.
  6. في حالة إستمرار الهبوط لأقل من 60 ملليجرام بعد تناول السكريات تكرر كمية السكريات مرة ثانية ثم تؤخذ قطعة من المخبوزات أو كوب لبن أو فاكهة بعد التأكد من رفع السكر لأعلي من  60 ملليجرام.
  7. في حالة الهبوط في موعد جرعة الإنسولين:
    1. نرفع السكر لأعلي من 60 ملليجرام.
    2. ثم نأخذ الإنسولين .
    3. ثم نأكل الوجبة مباشرة.

ثانيا: في حالة الهبوط الخطير (فقدان الوعي أو التشنجات):

  1. ممنوع إعطاء سوائل للطفل الغائب عن الوعي.
  2. يتم وضعه علي جانبه للتأكد من مرور الهواء.
  3. تمسح الشفايف واللثة من الداخل بطبقة من السكر أو العسل أو المربي.
  4. يؤخذ الطفل الي أقرب طوارئ ليتم حقن جلوكوز بالوريد.
  5. عند الإفاقة يتناول وجبة من المخبوزات لمنع الهبوط مرة أخري.

الوقاية من حدوث هبوط بسكر الدم:

  1. تناول الوجبات بالكامل وعدم التأخر في تناولها.
  2. عدم ترك الوجبة الخفيفة البينية snack.
  3. التحليل اليومي قبل النوم و التأكد من رفع مستوي السكر إلي القراءة الأمنة.
  4. تناول وجبة العشاء كاملة وتكوينها تكوين سليم مع عدم تناول الفاكهة والسكريات ليلا.
  5. عدم أخذ حمام ساخن بعد حقن الإنسولين مباشرة.
  6. يجب دائما حمل شئ من السكريات السريعة سهلة الحمل بحقيبتك.
  7. في حالة القيام بالرياضة أو المجهود الإضافي:
    • تناول وجبة إضافية حسب قوة ومدي المجهود.
    • خفض جرعة الإنسولين قبل أوبعد الرياضة الشديدة.
    • عدم أخذ حقنة الإنسولين بمنطقة الحركة.

إرتفاع سكر الدم المصاحب بالأسيتون

أعراض إرتفاع سكر الدم:

  1. تبول متكرر وبكميات كبيرة.
  2. عطش.
  3. إعياء

عند نقص الإنسولين عن حاجة الجسم أو إختفاؤه من الدم يبدأ حرق الدهون ويظهر الأسيتون بالدم.

أعراض الأسيتون:

  1. مغص.
  2. غثيان وقيئ.
  3. رائحة أسيتون بالنفس.
  4. إعياء شديد ودوخة.
  5. تنفس عميق.
  6. غيبوبة أسيتون.

أسباب إرتفاع السكر يمكن أن تكون :

  1. زيادة غير محسوبة لكمية النشويات في الوجبة.
  2. مجهود أقل من المعتاد.
  3. حالة مرضية بالجسم مثل نزلات البرد أو الإلتهابات.
  4. ضغط عصبي أو نفسي.
  5. عدم كفاية الإنسولين لحاجة الجسم.
  6. ترك جرعة أو عدم الإنتظام في في مواعيد أخذ الإنسولين أو تناول الوجبات.
  7. فساد الإنسولين المستعمل مثل تعرضه للتجمد أو درجات الحرارة المرتفعة أو إنتهاء مفعوله.

متي نبحث عن الإسيتون ؟؟

  1. إرتفاع مستوي السكر بالدم أعلي من 250 ملليجرام إذا تكرر الإرتفاع مرات متتالية في اليوم الواحد.
  2. إرتفاع مستوي السكر بالدم أعلي من 250 ملليجرام المصاحب لحالة مرضية ( مثل الالتهابات……الخ).
  3. ظهور أعراض إرتفاع السكر علي الطفل أو أعراض الأسيتون.
  • كيف نقوم بتحليل الأسيتون في البول؟؟
    • هناك شرائط خاصة بتحليل البول تدل علي وجود أسيتون بالبول.
    • يوضع الشريط في كوب بلاستيك نظيف به عينة بول من الطفل أو يقوم الطفل بالتبول علي علامة التحليل بالشريط.
    • ثم يتم الإنتظار لثواني (حسب التعليمات المكتوبة علي العلبة) حتي يتفاعل الشريط ويظهر عليه لون يتم مقارنته مع الألوان الموجودةعلي العلبة لتحديد وجود أسيتون أم لا بالبول.

*ملاحظة: يمكنك طلب المساعدة من التمريض لتعليمك كيفية قيامك بهذا الإجراء.

ماذا نفعل في حالة وجود أسيتون؟؟

  1. شرب الماء بكميات قليلة علي فترات متقاربة.
  2. الإلتزام التام بالجرعات ومواعيدها والوجبات وكميات النشويات المحسوبة بها.
  3. تؤخذ جرعة إنسولين مائي سريع وفقا لتعليمات الطبيب.
  4. يكرر تحليل سكر الدم والأسيتون بالبول كل 2-4 ساعات في حالة استمرار إرتفاع السكر عن 250 ملليجرام ووجود أسيتون في البول.
  5. 5)    عند إنخفاض سكر الدم عن 250 ملليجرام وإختفاء الأسيتون من البول يكتفي بالتحليل المتكرر و المتابعة الدقيقة لسكر الدم و أسيتون البول مع الإلتزام بالجرعات الأصلية.
  6. تمنع الرياضة والمجهود منعا باتا في وجود الأسيتون.
  7. وفي حالة عدم تحسن مستوي السكر وعدم إختفاء الأعراض يجب إحضار الطفل فورا الي المستشفي

كيف نتجنب إرتفاع السكر وظهور الأسيتون؟؟

1) الإلتزام التام بجرعات الإنسولين ومواعيدها وعدم ترك جرعة أو نسيانها.
2) الإلتتزام بالنظام الغذائي الذي يحدده الطبيب خاصة السكريات والنشويات.
3) الإلتزام بالتحاليل اليومية لسكر الدم لإكتشاف القصور في نظام العلاج مبكرا.
4) في حالة المرض ترتفع نسبة السكر عن المعدل المعتاد لذا يراعي ما يأتي:
a. لانترك جرعة الإنسولين أبدأً .
b. في حالة القيئ أو الإمتناع عن الأكل يمكن خفض جرعة المائي إلي 10-20% من الجرعة الأصلية.
c. نزيد عدد مرات التحليل اليومية لسكر الدم.
d. مع كل قراءة سكر أعلي من250 ملليجرام نحلل البول بحثا عن الأسيتون .
e. مع كل قراءة سكر أعلي من 250 ملليجرام يتم إعطاء جرعة إضافية من الإنسولين المائي (حسب تعليمات الطبيب).
f. يتناول الطفل الأطعمة اللينة والمشروبات السكرية في حالة عدم القدرة علي تناول الطعام المعتاد مثل (العصائر ،الجيلي ،الشوربة…….).
g. في حالة القيئ تعطي المشروبات السكرية بمعدل معلقة كل 10 دقائق ويعطي دواء القيئ.